الصلوات الخمسة عشر



هو عَمَلْ فَنّانْ اسباني مجهول ، مُحتَرم (محفوظ و مكرّمفي كنيسة مار بطرس في Limpias منذ 1755 و في كلّ أنحاء العالم المسيحي منذ عام 1919 و هي السنة عندما رأى آلاف الشهود ، و عِدّة مرّات متكرّرة ، المصلوب يفتح و يغمض عينيه و ينظر أحياناً إلى السماء و احيانا حول كلّ إتّجاهات العالم و رَأوا أيضاً الدم يخرج من جراحاته التي سبّبها إكليل الشوك و الدّم كاد أن يملأ وجهه وينتشر على كامل جسده.

 


 

الصلوات الخمس عشرة

الملهمة مِن سيّدنا يسوع المسيح

للقدّيسة بريجيتا

 

Les Quinzes Oraisons

 


 

الصلاة الأولى

 

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

   أيا يسوع المسيحالعذوبة الأبديّة للذين يحبّونك السعادة الفائقة كلّسعادة و كل أمينةرجاء و خلاص الخطأةيا من أظهرت من أجل عظيم محبّتك لهمأنّ كمال رضاك هو أن تكون بين البشر فاتّخذت الطبيعة البشريّة في ملىء الزمانتذكّر الأوجاع التي عانَيتَها منذ لحظة ولادتك و خاصة خلال آلامك المقدّسة كما كان مقرّرا و مرسوماً قي الفكر الفكر الإلهي منذ الأزلتذكّريا سيّدوأنت في العشاء السرّي مع تلامذتكبعد أن غسلت أقدامهمقد أعطيتهم جسدك المقدّس و دمك الثمينو بينما أنت تعزيهم بعذوبةأطلعتهم على آلامك المقبلة.

تذكر الحزن و المرارة التي قاسيتها في نفسك كما عبّرت عنها قائلاً:  " نفسي حزينة حتّى الموت ". تذكّريا سيّدالمخاوف و الضيقات و الأوجاع  التي تحمّلتها في جسدك اللطيفقبل عذاب الصليب بعد أن صلّيت ثلاث مرّات و أنت تتصبّب عرقاً دمويّاًو بعد أن خانك تلميذك يهوّذاو قبضت عليك الأمّة التي اخترتها و رفعتهاواتهمت من شهود زورو حاكمك ظاماًفي عيد الفصح القضاة الثلاةو أنت بريء و في ريعان الشباب

تذكّر انّك عُرّيتَ من ثيابكو أُلبِستَ ثياب السخريةو غَطّوا وجهك و عينيكو أنّك تلقّيتَ اللطماتوكُلّلت بالشوكو جعلوا في يدك قصبةو رُبطت على عمود ممزّقاً تحت المجالد و رازحاً تحت الشتائم و العارو تذكاراً لهذه الآلام و الأوجاع التي رافقتك قبل عذابك على الصليبأعطنيقبل مماتي ندامة حقيقيّة واعترافاً صحيحاً و كاملاً و توبةً صادقةً و مغقرة جميع ذنوبي آمين.  

  

الصلاة الثانية

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعالحريّة الحقيقيّة للملائكةو فردوس النعيمتذكّر هول الحزن الذي عانيتهعندماأعداؤك كأسود ثائرة أحاطوكو بألف إهانة و بصقة و صفعة و خدش و غيرها من أغرب العذابات التي ابتليت بها إلى أقصع حدّإكراماً لهذه البلايا و لهذه الكلمات المذلّةأرجوك يا مخلّصيأن تنجّيني من أعدائي المنظورين و الغير منظورينو توصلني بحمايتك الى الكمال للخلاص الأبديّ آمين.

 

 †الصلاة الثالثة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعخالق السماء و الأرضالذي لا شيء يحويه أو يحدّهأنت الضابط كلّ شيء بقدرتكتذكّر العذاب الشديد المرارة الذي قاسيته عندما ربط الجنود يديك المقدّستينو قدميك اللطيفتين على الصليب.

و ثقبوها من جهة إلى أخرى بمسامير ضخمة غير مسنّنةولمّا لم يجدوك في حالة تمكّنهم من إشباع غضبهموسّعوا جراحاتك و زادوا ألماً على ألمو بوحشيّة غريبة مدّدوك على الصليب و سحبوك من كلّ صوب مخلّعين أطرافك.

أتضرّع إليكبحقّ هذا الألم المقدّس المحبوب على الصليب أن تهبني مخافتك و محبّتك آمين.

 

الصلاة الرابعة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعالطبيب السماويالمرفوع على الصليب لتشفي بجراحاتك جراحاتناتذكّر شدّة الوهن و الرضوض التي احتَمَلْتَها في كل أطرافك حتى لم يبقى واحدة في موضعهاو حتى لم يعد يوجد وجع يماثل وجعك من قمّة الرأس حتى أخمص القدمينجزء واحد من جسدك لم يبقَ بدون عذابومع ذلكتناسَيْتَ الأوجاعولم تملّ الصلاة لأبيك من أجل أعدائك قائلاً له:  " يا أبتِأغفر لهم لأنهم لا يدرون ماذا يفعلون "  .

من أجل هذه الرحمة الكبيرة و تذكاراً لهذا العذاب إجعل ذِكرى عذابك المرير يثمر في ندامة كاملة لمغفرة جميع خطاياي آمين.

 

الصلاة الخامسة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعمرآة الضياء الأبدي.

تذكّر الحزن الذي انتابكو أنت تتأمّل في نور ألوهيّتكالمنتخبين الذين سيخلُصون باستحقاقات آلامك المقدّسةو ترى فس نفس الوقت العدد الكبير من المنبوذين الذين استحقّوا الهلاك بسبب خطاياهمو تتوجّع بمرارة على هؤلاء الخطأة الضائعين اليائسين.

بحقّ هذه الرحمة الغير متناهيةو هذه الشفقة و خاصة بحقّ التسامح الذي أبديته نحو اللصّ الصالح قائلاً له:  " هذا اليوم ستكون معي في الفردوس "  . أتضرّع إليكيا يسوع الوديعأن تصنع إليّ رحمةً في ساعة موتي آمين.

 

الصلاة السادسة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعالملك المحبوب و المرغوب للغايةتذكّر الألم الذي قاسيتهو أنت عريانمرفوع و معلّق على الصليب كالبائسأهلك جميعهم و أصحابك تخلّوا عنك عدا والدتك المحبوبة التي بقيَت بوفاءٍ قربك في النزاعبرفقة القدّيس يوحنّاو أنت أوصيتهما الواحد بالآخر قائلاً:  " يا امرأة هذا إبنك " .

و للقدّيس يوحنّا:  " هذه أمّك  ".

أتوسّل إليكأيا مخلّصيبحقّ سيف الوجع الذي اخترق عندئذٍ نفس والدتك القدّيسة أن ترأف بي في جميع بلاياي و مصاعبي الجسديّة و الروحيّةو أن تعينني في تجاربي و خاصة في ساعة موتي آمين.

 

الصلاة السابعة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعالينبوع الذي لا تنضب رحمتهيا من بتأثّر عميق من الحب قلت على الصليب:  " أنا عطشان!  ". ولكن العطش لخلاص الجنس البشري.

أتوسّل إليك يا مخلّصي أن تشعلَ في قلبي التوق لأصِلَ إلى الكمال في كلّ أعمالي و أن تطفىء فيَّ شهوات الجسد و الميول الدُ نيويّة آمين.

 

الصلاة الثامنة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوععذوبة القلوب و حلاوة النفوسبحقّ مرارة العلقم و الخلّ الذي ذقتهحبّاً بناعلى الصليبإمنحني أن أتناول باستحقاقجسدك و دمك الثمين مدّة حياتي و في ساعة موتي حتى يكونا لنفسي الدواء و التعزية آمين.

 

الصلاة التاسعة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوع القضيلة الملكيّة و سعادة النفستذكّر الألم الذي عانيتهعندما كنت غارقاً في المرارة عند اقتراب الموتمُهاناً و مذلولاً من البشرو معتقداً أنّ أباك تخلّى عنك صرخت:  " إلهي إلهي لماذا تركتني؟ ".

بحقّ هذه الشّدة أتوسّل إليكيا مخلّصي لا تدعني متروكاً في الشدائد و عذابات الموت آمين.

 

 

الصلاة العاشرة

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوع يا من أنت لكلّ شيء البداية و النهايةالحياة و الفضيلة.

تذكّرأنّك لأجلناغرقت في لجة الآلام من قمّة الرأس حتى أخمص القدمين.

و إكراماً لعظيم جراحاتكعلّمني أن أحفظ وصاياك بمحبّة حقيقيّةهذه الوصايا التي طريقها رحب و سهل للذين يحبّونك آمين.

 

الصلاة الحادية عشر

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعيا لجة الرحمة الكثيرة العمقأتوسّل إليكبحقّ ذكرى جراحاتك التي اخترقت صلب عظامكو أحشائكأن تنتشلني من الخطيئة أنا الشقي الغارق في ذنوبيو أن تخفينيعن وجهك الغاضبفي ثقوب جراحاتكحتى يمرّ غضبك و سخطك العادل آمين.

 

الصلاة الثانية عشر

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعمرآة الحقيقةعلامة الوحدة رباط المحبّة تذكّر كثرة جراحاتك الجمّة التي ابتُليت بها من الرأس إلى القدمو ممزّقاً و مضرّجاً بدمك المعبود.

أيّ وجع كبير و هائل احتملتهمن أجلنافي جسدك الطاهريا يسوع  الحلو للغايةما كان يمكن أن تصنعه و ما صنعته؟

أتوسّل إليك يا مخلّصيأن تطبع بدمك الكريمكلّ جراحاتك في قلبيحتى بدون توقّفأقرأ دائماً آلامك و حبّكو تذكاراً وفيّاً لعذابكلتتجدّد في قلبي ثمرة آلامكو ليزدد حبّك كلّ يوم حتى أبلغ إليكأنت الذي هو كنز كلّ الخيرات و كلّ الأفراح التيأتوسّل إليكأن تهبني إياها يا يسوع الكثير الحلاوةفي الحياة الأبديّة آمين.

الصلاة الثالثة عشر

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعالليث الشديد البأسالملك الغير مائت و الذي لا يُقهرتذكّر الآلام التي عصفت بكعندما تلاشت كل قواكالجسديّة و القلبيّةفأحنيت رأسك قائلاً:  " كلّ شيء قد تمّ " .

بحقّ هذا الضيق و الألم أتوسّل إليك يا سيّدي يسوعأن تترأف بي في آخر ساعة من حياتي عندما تكون روحي في النزاعو نفسي في اضطراب آمين.

 

الصلاة الرابعة عشر

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوعالابن الوحيد للآب، ضياء وصورة جوهرهتذكّر التوصية الخاشعة التي رفعتها إلى أبيك قائلاً: "يا أبت بين يديك أستودع روحي". ثم جسدك ممزّق وقلبك محطّم، وأحشاء رحمتك مفتوحة لافتدائنا أسلمت روحكأتوسّل إليك، يا ملك القدّيسين، بحقّ هذا الموت الثمين، أن تقوّيني وتغيثني لأقاوم الشيطان، والجسد والعالم، حتى إذا متّ عن العالم، أحيا بك وحدكاقبل، ارجوك، عند ساعو موتي، نفسي المنفيّة والمتغرّبة العائدة إليك.  آمين.

 

الصلاة الخامسة عشر

 

مرّة أبانا       ومرّة السلام عليكِ

 

يا يسوع الكرمة الحقيقيّة الخصبةتذكّر دمك الفيّاض الذي سكبته بغزارة كما العنب تحت المعصرةومن جنبك الذي طعنه الجندي بضربة حربةقد أعطيت الدم و الماء حتى لم يبقى و لا قطرة واحدة.

و كرزمة بخور متصاعد من أعلى الصليبجسدك اللطيف تلاشى و جفّت كليّاً عصّارة أحشائكو صلب عظامك يبست.

بحقّ مرارة هذا العذابو بحقّ دمك المسفوك أتوسّل إليك يا يسوع الحنون أن تتقبّل روحي عندما أكون في النزاع آمين.

 

صلاة ختاميّة

 

يا يسوع الحنوناجرح قلبيحتى ليلاً و نهاراًتكون لي خبزاً دموع التكفير و الألم و الحب.

إهدني كلّياً إليك.وليكن لك قلبي السكن الدائمو أن يكون سلوكي مرضياً لكو أن تكون نهاية حياتي تمجيداً لكحتى أستحقبعد مماتيفردوسكو أمجدك إلى الأبد مع جميع قدّيسيك آمين.


المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قلبا نقيا اخلق في يا الله

اين انت